تاريخ النشر ٣١/٠١/٢٠٠٨

نشرة جمعية معًا النقابية

فصل مئات المحاضرين "الموسميين" من الجامعات

تسلم مئات المحاضرين الموسميين في الجامعات الاسرائيلية – ما يسمى "محاضرين خارجيين" – رسائل فصل عن العمل، وذلك على خلفية التغييرات في برنامج السنة الدراسية بسبب اضراب المحاضرين الكبار الذي استمر ٩٠ يوما.

وقد فسرت جامعات تل ابيب والقدس وبئر السبع عملية الفصل، بان بداية الفصل الثاني تأجلت الى شهر ايار القادم، حتى يعوض المحاضرون الكبار مواد الفصل الاول. المحاضرون الموسميون علموا دورات الفصل الاول اذ ان الاضراب لم يشملهم، ويعني هذا بقاءهم دون عمل ثلاثة اشهر بانتظار ايار. رفض المحاضرون ونقابتهم قرار الفصل وطالبوا باعادة تشغيلهم.

يذكر ان "المحاضرين الخارجيين" يشكلون نسبة كبيرة من الهيئة التدريسية في الجامعات، لكنهم لا يتمتعون بثبات وحقوق اساسية، لان سياسة الجامعات تنص على عدم ادخال موظفين جدد بوظائف رسمية بل الاعتماد على قوة عمل موسمية.

يكشف الفصل عن ان اضراب المحاضرين الكبار الذي هدد السنة الدراسية، كان همه الحرص على اجورهم (العالية نسبيا)، وادعوا انهم يناضلون من اجل مستقبل التعليم الاكاديمي، ولكن تبينت لا مبالاتهم تجاه زملائهم الموسميين ومصيرهم. ويتضح ايضا ان مرض التشغيل الموسمي دون حقوق، لم يعد نصيب عمال البناء والزراعة والتنظيف فحسب، بل تحول الى مرض عضال يعاني منه كل الاجراء في كل القطاعات بضمنهم محاضرو الجامعات.

اضف تعليقًا

ادخل تعقيبك هنا.
طاقم تحرير المجلة سيقوم بقراءة تعقيبك ونشره في اسرع وقت.

الاسم

البريد الالكتروني

العنوان

موضوع التعقيب

تعليقك على الموضوع


www.alsabar-mag.com/ar/article__82
19.11.2017, 23:11