تاريخ النشر ٠٩/٠١/٢٠٠٩

ثقافة

سمّوه ما شئتم

طال كوهن بخور, بوعاز ينيف, اهارون لفين

طال كوهن بخور

سمّوه حربا
سيبقى احتلالا
سمّوه عدلا
سيبقى احتلالا
قولوا هو لنا
سيبقى احتلالا
قولوا للرب كانت لنا نوايا
سمّوا ذلك ايمانا
سيبقى احتلالا
سمّوه غباءً
سيبقى احتلالا
لا تسمّوه احتلالا
سيبقى احتلالا
قولوا يسارا
قولوا يمينا
قولوا دولةً
سيبقى احتلالا
والآن عيشوا حياتكم،
وكأنّ شيئا ما كانَ.

حبيبتي غزة
نتلي باروخ

ابتسام، يا روحي
كم طفلة مثلك
سُلبت طفولتها،
سُلبت أحلامها،
سُرقت روحها،
في غزة.

بوعاز ينيف

عرفوا ذلك عندما دخلوا هناك
سيعرفون ذلك عندما يخرجون من هناك
أعني بعضهم
بعضهم عرفوا ذلك من هناك
بعضهم خرجوا من هناك
بعضهم
كلهم قالوا ذلك قبلما دخلوا هناك
كلهم قالوا ذلك هناك
كلهم
اعني بعضهم
سيقولون ذلك
هنا
والعار، لا يزال يختبئ
في مكان ما هناك

اهارون لفين

ما جدوى كتابة الشعر
في ايام كهذه الايام.

الشعر لن يُحيي
الموتى.

الشعر لن يثني
أجنحة الطائرات.

وزير الامن لن يتراجع
عن حربه
لانه قرأ برخت او
ويل فريد اوون.

قارِئوا الشعر
سيواصلون هز رؤوسهم،
لا اكثر.

كلنا متعاونون
في هذه الحرب.

اضف تعليقًا

ادخل تعقيبك هنا.
طاقم تحرير المجلة سيقوم بقراءة تعقيبك ونشره في اسرع وقت.

الاسم

البريد الالكتروني

العنوان

موضوع التعقيب

تعليقك على الموضوع


www.alsabar-mag.com/ar/article__284/سمّوه_ما_شئتم
18.10.2017, 16:10