تاريخ النشر ٠٧/١٠/٢٠٠٨

حزب دعم

للمرة الاولى امرأة عربية مرشحة لرئاسة بلدية تل ابيب يافا

حزب "دعم" قدم مرشحيه للانتخابات البلدية برئاسة اسماء اغبارية زحالقة

محمد بدران*

اسماء اغبارية زحالقة

قام حزب دعم امس الاثنين 7 تشرين اول بتقديم قائمة المرشحين لرئاسة وعضوية بلدية تل ابيب يافا للجنة الانتخابات المحلية. بذلك يكون الترشيح قد اصبح رسميا، وتكون هذه المرة الاولى التي يتم فيها ترشيح امرأة عربية من يافا، هي اسماء اغبارية زحالقة، لمنصب رئاسة اهم بلدية في اسرائيل. بذلك يكون الترشيح قد اصبح رسميا، وتكون هذه المرة الاولى التي يتم فيها ترشيح امرأة عربية من يافا، هي اسماء اغبارية زحالقة، لمنصب رئاسة اهم بلدية في اسرائيل.

في هذا الصدد تقول المرشحة الاولى في قائمة "دعم"، اسماء اغبارية: "ان ترشيحي كامرأة عربية لمنصب الرئاسة، وليس فقط للعضوية، هو رسالة مهمة نوجهها الى مدينة تل ابيب باننا نتحدى سياسة التمييز العنصري المتفشية فيها، كما انها رسالة تطرح نموذجا عصريا لتشجيع المساواة بين الرجال والنساء في مجتمعنا العربي ايضا". واضافت اغبارية: "من خلال ترشيحنا للانتخابات نسعى للتأثير على طبيعة مدينة تل ابيب يافا، لتتحول من مدينة لليهود الاغنياء فقط، الى مدينة تحترم المواطن العربي فيها وتضمن الحقوق الاجتماعية بالعمل، السكن، التعليم والثقافة لكافة المواطنين العرب واليهود على حد سواء".

نير نادر

حول ترشيح قوائم اخرى قالت اغبارية: "للاسف، حتى اليوم دعمت الاحزاب القائمة سياسة رئيس البلدية، مما يكرس الوضع القائم ويزيد الفقر والمآسي وادى الى خيبة امل الاهالي. حزب دعم يطرح بديلا مخلصا وتمثيلا حقيقيا ليكون لاهالي المدينة عنوان امين يتوجهون اليه".

مساواة وعدالة اجتماعية

قائمة "دعم" تمتاز بتركيبتها العربية اليهودية، فاغبارية النشيطة الاجتماعية العربية من مدينة يافا، ترأس قائمة مكوّنة من مجموعة من النشيطين الاجتماعيين والفنانين اليهود ابرزهم نير نادر، من الفاعلين لاجل المساواة وضمان الحقوق العمالية في يافا وتل ابيب على حد سواء. ويعتبر هذا الامر فريدا من نوعه، علما ان كافة القوائم المرشحة في تل ابيب ويافا هي إما عربية وخطابها قومي عربي، واما يهودية وخطابها يهتم ببرنامج البيئة والخضر وازمة السير.

في هذا تقول اغبارية: "هذا الانقسام على اساس قومي لا يساعد في حل مشاكلنا، بل يخدم سياسة فرّق تسد التي ينتهجها رون حولدائي لتمرير سياسته. قائمة "دعم" تؤكد على اهمية توحيد القوى بين عرب ويهود، لان الجميع اليوم بات متضررا من سياسات حولدائي، وتضافر القوى من شأنه تحقيق نتائج ملموسة، وإكسابنا حلفاء في معركتنا اليومية، ويقود للاعتراف بحقوقنا كمواطنين عرب متساوين في يافا".

المرشح في قائمة "دعم"، الفنان والناشط الثقافي والاجتماعي نير نادر يقول: "انا فخور ان اكون بقائمة ترأسها امرأة عربية. موضوع المساواة بين اليهود والعرب ومكافحة كل انواع التمييز يجب ان يكون من خلال برنامج مشترك ومن خلال قائمة تعبر عن هذا البرنامج، وقائمة "دعم" هي الوحيدة التي تمثل عربا ويهودا على قاعدة واحدة".

كما تمتاز القائمة ببرنامجها النضالي من اجل إحقاق المساواة بين العرب واليهود. وتدعو في هذا الصدد الى تخصيص ميزانيات اكبر لمدينة يافا، التخطيط لمشاريع سكنية باسعار ملائمة للاوضاع الاقتصادية الخاصة بالسكان العرب بشكل يضمن للاجيال القادمة البقاء في يافا، استيعاب نسبة اكبر من المواطنين العرب للعمل في اطار البلدية وبحقوق كاملة، دعم مجال التعليم وتكثيف الطاقم التدريسي والمساعِدات في المدارس الحكومية، وفتح اطر ملائمة لاكمال التعليم الثانوي للنساء والشباب الذين لم يتمكنوا من اتمام تعليمهم.

كما تسعى قائمة "دعم" لتحقيق العدالة الاجتماعية ومواجهة الفقر، من خلال دفع البلدية لتحمل المسؤولية عن حاجات المواطنين بالسكن، بالتعليم، فرص العمل الكريم، الثقافة وكل مجالات الحياة الاساسية، وتقديم الخدمات للعرب واليهود على حد سواء، لانهم جميعا متضررون من السياسة الاقتصادية الرأسمالية التي تتبعها البلدية ورئيسها الحالي رون حولدائي والتي تخطط لصالح الاغنياء وتهمل حاجات الفقراء وتدفعهم دفعا لترك المدينة ، وفق قول المرشحين.

نتائج ملموسة

حزب "دعم" الذي شكل القائمة اثبت على مدار سنوات دعمه والتصاقه بحاجات الجماهير وخاصة التي تتعلق بالاوضاع الاقتصادية والمعيشية. على مدار سنوات دافع الحزب من خلال تأسيسه لمركز البقاء عن قضايا السكن في يافا، وابرز القضايا كانت التضامن مع عائلة صواف، ودعم صمود اهالي حي كرم الدلق حتى تمكن الحزب من تجميد اوامر الاخلاء ولا يزال السكان بعد 11 عاما صامدين في مساكنهم. كما جاء على لسان قادة الحزب .
أسس حزب دعم جمعية معًا النقابية لخدمة المواطنين وهي منتشرة في ستة مراكز في البلاد. من اهم انجازاتها إدخال اكثر من 3000 عامل بناء عربي لشركات البناء الكبرى، إدخال 300 عاملة عربية لمجال الزراعة، ادخال عشرات الشباب للعمل في المطاعم والفنادق ومجال مساعدة العجزة، وكل هذا دون مقاولين فرعيين او شركات قوى بشرية، باجور عالية وحقوق مكفولة - على حد قول مرشحي الحزب .

* نشر في بانيت

اضف تعليقًا

ادخل تعقيبك هنا.
طاقم تحرير المجلة سيقوم بقراءة تعقيبك ونشره في اسرع وقت.

الاسم

البريد الالكتروني

العنوان

موضوع التعقيب

تعليقك على الموضوع


www.alsabar-mag.com/ar/article__246
21.11.2017, 21:11