تاريخ النشر ١١/٠٩/٢٠٠٨

نشرة جمعية معًا النقابية

عمال ايران يتحدون قمع النظام واصلاحاته الرأسمالية

تشهد ايران في الشهور الاخيرة حركة احتجاج عمالية نشطة، ازاء الازمة الاقتصادية التي تتجلى في ارتفاع الاسعار وتضخم بقيمة 26% وانخفاض قيمة الريال الايراني (الدولار الواحد يساوي 10 آلاف ريال، بعدما كان يساوي 70 ريالا عام 1979). ويبدو انه في الوقت الذي يهدد فيه الرئيس الايراني بمواجهة امريكا والغرب ويطور لاجل ذلك القوة النووية، يظهر ان حكومته تقوم باصلاحات معادية للعمال الايرانيين خدمةً لرؤوس الاموال المحليين والاجانب، وتقمع اي محاولة للتنظيم النقابي المستقل وتعتقل القيادات العمالية.

ولكن القمع لم يوقف حركة العمال الايرانيين القوية. سائقو الباصات في طهران يلعبون دورا رائدا، فمنذ عام 2005 شكلوا اول نقابة مستقلة منذ الثورة الاسلامية عام 1979. وقد ووجه نضالهم في كانون اول 2005 بقمع شديد، واعتقل المئات من النشيطين وعلى رأسهم رئيس النقابة منصور اوسانلو، وهو لا يزال رهن السجن والتعذيب. وقد بدأت حملة عالمية واسعة النطاق للدفاع عن حق السائقين بالتنظيم النقابي الحر.

ويقود 5000 عامل في مصنع "هافت تابيه" جنوب غربي ايران نضالا مريرا منذ اكثر من عام. المصنع التابع للحكومة دخل في السنوات الاخيرة ازمة اقتصادية نتيجة اصلاحات سمحت باستيراد البضائع الرخيصة من خارج البلاد. منذ اكثر من سنة تتأخر ادارة المصنع عن دفع اجور العمال، مما دفعهم للقيام بسلسلة من الاضرابات والاعتصامات امام مقر المحافظة في مدينة شوش جنوبي ايران.

اضف تعليقًا

ادخل تعقيبك هنا.
طاقم تحرير المجلة سيقوم بقراءة تعقيبك ونشره في اسرع وقت.

الاسم

البريد الالكتروني

العنوان

موضوع التعقيب

تعليقك على الموضوع


www.alsabar-mag.com/ar/article__232
18.11.2017, 21:11