تاريخ النشر ٠٤/٠٨/٢٠٠٨

نشرة جمعية معًا النقابية

الحملة مستمرة لاستيعاب عاملات عربيات للعمل في مشفى للمعاقين بتل ابيب

مالك مراد

دق جرس الهاتف التابع لجمعية معا اكثر من اربعين مرة خلال الاسبوع الماضي، ومن المتصل؟ فتيات ونساء عربيات يردن العمل في مشفى كريات شالوم للمعاقين بتل ابيب. بعد ايام قليلة باشرت ست فتيات من الشمال والمثلث العمل، وبعد كل هذا يقولون ان النساء العربيات لا يردن العمل بسبب العادات والتقاليد.

خروج فتيات عربيات للعمل والسكن بتل ابيب بحثا عن لقمة العيش، يفند ادعاءات المزارعين الكبار وغيرهم من اصحاب العمل، الذين يحاولون التهرب من تشغيل العاملات مع كامل الحقوق.

كان لنا هذا الحوار القصير مع شروق اغبارية من قرية مشيرفة في يوم عملها الاول:

ما هو شعورك في اليوم الاول للعمل؟

شروق: شعور ممتاز جدا، بعد سنة واكثر من البطالة.

هل واجهتك مشاكل معينة في الخروج للعمل؟

شروق: لا. عائلتي غير قلقة لاني اعمل بشكل منظم عن طريق جمعية معًا.

هل تريدين قول شيء للفتيات العربيات؟

شروق: اوجه ندائي لكل الفتيات العربيات للخروج للعمل وعدم البقاء في البيت والاستسلام لليأس.

نحن في جمعية معًا نقول ان مئات النساء يردن العمل حتى وان كان في قلب تل ابيب. ما هو ادعاؤكم القادم يا اصحاب العمل؟

اضف تعليقًا

ادخل تعقيبك هنا.
طاقم تحرير المجلة سيقوم بقراءة تعقيبك ونشره في اسرع وقت.

الاسم

البريد الالكتروني

العنوان

موضوع التعقيب

تعليقك على الموضوع


www.alsabar-mag.com/ar/article__207/الحملة_مستمرة_لاستيعاب_عاملات_عربيات_للعمل_في_مشفى_للمعاقين_بتل_ابيب
22.10.2017, 06:10