نشرة جمعية معًا النقابية

نشاطات وانجازات لجمعية معًا في القدس

جمعية معًا تدير فرعا نشيطا في القدس الشرقية، للتعرف على نشاطاته، أجرينا مع مسؤول الفرع وسام تميمي الحوار التالي:

منذ متى تنشط الجمعية في القدس الشرقية وما أهدافها؟

وسام تميمي: نظرا للظروف الخاصة بمدينة القدس, وما يتعرض له المواطنون المقدسيون من عنصرية ومحاولات تهجيرهم من القدس, وعلى ضوء حاجة العمال لعنوان نقابي يحمي حقوقهم، افتتحت جمعية معا فرعها في القدس الشرقية منذ عام 2000 وتقوم بتمثيل العمال والعاطلين عن العمل في مواجهة مكتب العمل، التأمين الوطني شركة "أمين" وارباب العمل.

أهداف الجمعية هي اولا دعم صمود الاهالي في المدينة، من خلال ضمان الحصول على حقوقهم المعيشية. كما نركز جهودنا في مواجهة ازمة البطالة من خلال مشروع فتح اماكن العمل في مجال البناء، المطاعم والفنادق، حيث يعمل الشباب مع كامل الحقوق حسب القانون.

كيف تحققون اهدافكم؟

تميمي: نقوم بشكل دائم بزيارة المطاعم والفنادق لاقناع المشغلين بتشغيل الشباب العرب بشكل مباشر ومنظم مع كامل الحققق، دون مقاولين او شركات قوى بشرية. في نفس الوقت نوزع المناشير في احياء القدس بهدف تجنيد العمال للمشروع والاستفادة منه.

من جهة اخرى نقوم بزيارات ميدانية اسبوعية لمكتب العمل وشركة أمين والتأمين الوطني، لتعريف العاطلين عن العمل بوجود عنوان يحميهم. وادى هذا الامر لتوافد اعداد متزايدة من الناس بطلب الانضمام للجمعية والتمتع بخدماتها.

هلاّ أشرت الى انجازات معينة على الصعيد القانوني؟

تميمي: يقوم محامي الجمعية الاستاذ بسام كركبي بتقديم المشورة لكل من يتوجه للجمعية بشكل مجاني، وفي حال الالتزام بدفع رسوم العضوية يتولى المحامي القضية وتصل نسبة النجاح الى اكثر من 95%. من هؤلاء مثلا صالح قراعين ونسيبة كالوتي اللذين استعادا مؤخرا حقوقهما من التأمين الوطني. قضية باسم عمال شركة البناء "مردخاي افيف" في مراحل متقدمة، والبعض حصل على مبالغ كبيرة حتى قبل الجلسة.

في احيان كثيرة تنجح الجمعية في حل الإشكال دون التوجه للقضاء، مثلا من خلال المراسلة مع التأمين الوطني او بالاستئناف في مكتب العمل او امين. من الذين نجحنا في تحقيق حقوقهم نعمتي الرجبي التي حُرمت من مخصصاتها لمدة شهر بادعاء انها لم تتواجد في يوم التسجيل، وتبين ان الموظفة اخطأت في تسجيل التاريخ، وبعد الاستئناف استردت العاملة حقوقها الكاملة. كما تمكنا من الغاء قرارين برفض العمل سجلا دون وجه حق ليونس وخديجة ناصر في مكتب العمل، واستعادا حقوقهما الكاملة عن ثلاثة اشهر.

عمال القدس يتحدثون

كمال ابو خضير، عضو جمعية معًا:

عضو في الجمعية منذ عام ونصف, وهي المرة الاولى التي ينضم فيها الى جمعية، يقول: "ساعدتني الجمعية في الحصول على فرصة عمل في شركة فولديمير بمستشفى هداسا عين كارم كمساعد مسؤول في الشركة. وانصح جميع الشباب العاملين معي بالانضمام اليها، وخصوصا الشباب الذين لا يعرفون حقوقهم. تمكنت مؤخرا من اقناع ابن عمي بالانضمام للجمعية، وبالفعل تم تشغيله معي في الشركة بشكل مباشر كمساعد سائق رافعة.

"يقوم محامي الجمعية ايضا بتمثيلي قضائيا لاسترداد حقي عن راتب الشهر الاخير من مكان عملي السابق. الجمعية ضرورية للغاية خاصة اني لا اشعر بوجود الهستدروت كعنوان للعمال في شرقي القدس، وبالكاد يشعر احد بوجودها".

عمر رويدي, عضو جمعية معًا:

عضو في معا منذ عام 2002، وترأس فرقة عمال بناء جمعيهم اعضاء في معا في شركة "مردخاي افيف" وهو عمل حصلوا عليه بمساعدة جمعية معا. مؤخرا فُصل عمر وفرقته من العمل لان الشركة تحاول التهرب من تشغيل العمال بشكل مباشر ودفع كامل مستحقاتهم.

مؤخرا اتصلت الشركة بعمر لاعادته للعمل دون زملائه ودون الجمعية، ولكن رفض وقال لنا حول هذا: "انا لا اشعر بالأمان مع هذه الشركة، وقلت لهم اني عضو في جمعية معا، وعليهم اذا ارادوا تشغيلي ان يتصلوا بالجمعية التي تمثلني".

يواصل عمر عضويته الشهرية في الجمعية، مع انه وجد مكان عمل بشكل مستقل عن الجمعية، لانه يفضل كما يقول "ان يبقى عاملا محميا ومؤطرا"، كما ان الجمعية تمثله مقابل شركة "مردخاي افيف" لتحصيل بقية حقوقه.

اضف تعليقًا

ادخل تعقيبك هنا.
طاقم تحرير المجلة سيقوم بقراءة تعقيبك ونشره في اسرع وقت.

الاسم

البريد الالكتروني

العنوان

موضوع التعقيب

تعليقك على الموضوع


www.alsabar-mag.com/ar/article__168/نشاطات_وانجازات_لجمعية_معًا_في_القدس
21.11.2017, 12:11