نشرة جمعية معًا النقابية

وفد معًا في القاهرة تضامنا مع عمال مصر

زارت مندوبتا جمعية معًا النقابية وحزب "دعم" العمالي، اسماء اغبارية زحالقة وسامية ناصر، مدينة القاهرة بين الايام 24-27 نيسان الماضي، حيث التقتا بقيادات بارزة في الحركة العمالية النشطة في مصر. جاءت الزيارة بهدف الاعراب عن التضامن مع الحركة العمالية المتجددة هناك، وبهدف التعلم من تجربتها العريقة، والتي شملت في السنوات الاخيرة مئات آلاف العمال في القطاعات العمالية المختلفة، لدرجة هزت النظام والمجتمع المصري كله واثارت رياح الامل والتفاؤل والتغيير في العالم العربي كله واعادت للطبقة العاملة دورها بعد غياب طويل عن الخطاب العربي.

وقد اندلعت الاضرابات العمالية احتجاجا على الاوضاع المتدهورة منذ تطبيق الخصخصة التي عمقت الفقر والبطالة، وخاصة ضد غلاء الاسعار الاخير ومطالبةً بزيادة الاجور التي تتراوح بين 100-300 جنيه في الشهر(25-75 دولار) والتي هبطت قيمتها بنسبة 60% بسبب الغلاء الاخير، وتحسين ظروف العمل، والاعتراف بحق العمال في الاضراب والتنظيم النقابي المستقل عن النقابات الرسمية الموالية للنظام.

رتب اللقاءات الرفيق والاستاذ في الاقتصاد علاء كمال. وبين المؤسسات التي التقاها وفد الجمعية كانت "اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية" التي تعمل على تنظيم العمال بشكل مستقل عن النقابات التابعة للنظام ولعبت دورا مركزيا في دعم اضرابات عمال المحلة الكبرى؛ حزب التجمع؛ حزب الكرامة الناصري؛ قيادة حركة الفلاحين ضد مصادرة اراضيهم؛ قيادات من اجل نقابة مستقلة للمهندسين وقائدة "اطباء بلا حقوق" الدكتورة منى مينا، كما التقت اغبارية وناصر القيادي المصري الذي كان له دور بارز في الحركة الفلسطينية، سمير غطاس، بالاضافة لمجموعة من الصحافيين الشباب.

اتفق جميع من التقاهم الوفد على ان مصر تمر اليوم بحالة مخاض لولادة عهد جديد كسر فيه العمال حاجز الخوف من النظام، وبدؤوا يتنظمون بشكل مستقل دفاعا عن حقوقهم لان الوضع لم يعد يطاق. كما رأى معظم من قابلهم وفد معًا بان العمال اليوم باتوا يشكلون طليعة التغيير الاجتماعي والسياسي ايضا، وليس فقط المطلبي ويقودون الحركة من اجل حرية الحياة السياسية وحرية الرأي في مصر التي تعاني استبداد النظام والفساد ومظاهر العولمة الرأسمالية العنيفة، ويفتحون المجال لنهضة متجددة لحركات اليسار في مصر.

قوبلت مندوبتا جمعية معا بحفاوة بالغة، وحظيتا بتقدير عالٍ لما تقوم به جمعية معا وحزب دعم من جهود لاعادة تنظيم الطبقة العاملة في البلاد بشكل مستقل عن نقابة الهستدروت الرسمية. اختتمت اللقاءات وقد عقدت اواصر تضامن وعلاقة بنّاءة بين قيادات الحركة العمالية في مصر وبين جمعية معًا.

وقد قررت ادارة جمعية معا عقد ندوات لتعريف جمهور عمالنا في البلاد بتجربة الحركة العمالية في مصر، لمناقشتها والتعلم من خبرات عمال مصر والاستفادة منها في تكثيف نضالنا هنا لتحقيق حقوقنا. الندوة الاولى ستُعقد مساءً في مركز الجمعية بكفر قرع في 15 ايار، والثانية في كفر مندا في 17 ايار.

اضف تعليقًا

ادخل تعقيبك هنا.
طاقم تحرير المجلة سيقوم بقراءة تعقيبك ونشره في اسرع وقت.

الاسم

البريد الالكتروني

العنوان

موضوع التعقيب

تعليقك على الموضوع


www.alsabar-mag.com/ar/article__144
21.11.2017, 23:11