تاريخ النشر ١١/٠١/٢٠٠٩

ثقافة

المعرض يهدف لدعم العاملات العربيات ويتحول الى رسالة انسانية ضد الحرب

حزب دعم العمالي ينظم معرض "خبز وورود"

اسماء اغبارية زحالقة

نظمت جمعية معًا النقابية التي أسّسها حزب دعم العمالي معرضا فنيا بعنوان "خبز وورود"، وذلك في تل ابيب يوم السبت 10/2 و11/2. شارك في المعرض مئات الفنانين العرب واليهود، تبرعوا باعمالهم الفنية تضامنا مع العاملات العربيات، اذ ان قيمة اللوحات التي تُباع تُرصد لتمويل مشروع "جمعية معًا" الهادف الى فتح اماكن عمل للعاملات العربيات في مجال الزراعة.

من أبرز الفنانين العرب المشاركين في المعرض احمد كنعان، حنان ابو حسين، ياسين زيداني، فهد حلبي، انيسة اشقر وآخرون. ومن الجانب الاسرائيلي شارك عدد كبير جدا بينهم سيجاليت لانداو، ديفيد ريب، عيدو بارئيل، تسيبي جيفاع وآخرون. وقد تم في يوم واحد فقط بيع لوحات بقيمة اكثر من خمسين الف دولار، يُعاد 25% منها للفنانين امتنانا لعطائهم.

وفاء طيارة

معرض ضد الحرب

يعتبر هذا المعرض الرابع الذي ينظمه حزب دعم العمالي، ويهدف الى تقوية اواصر التضامن بين العرب واليهود وبين جمهور الفنانين والطبقة العاملة العربية. هذا العام قرر منظّمو المعرض ان يحولوه الى رسالة سياسية وانسانية ضد الحرب الهمجية التي تشنها اسرائيل على غزة.

اسماء اغبارية المرشحة الاولى لحزب دعم العمالي قالت في افتتاح المعرض: "ان الحكومة الاسرائيلية تعرف كيف تشن الحروب التي تحصد ارواح النساء والاطفال، ونحن في هذا المعرض نثبت ان هناك عربا ويهودا يرفضون الحرب ويؤيدون حق الشعبين بالحياة. الحكومة تعرف كيف تشن الحروب ولكنها لا تعرف كيف تضمن مكان عمل كريم لمواطنيها العرب واليهود. هذا المعرض يهدف الى هدم الجدار الذي يفصل بين الشعبين، وسعينا لبناء حزب عمالي اممي هو البديل للحروب والكراهية. المعرض هو رسالة حياة ومحبة للانسانية وتأكيد ان من حقنا ومن حق شعبنا الفلسطيني ان نحيا بحرية ومساواة وعدالة".

تضامن عربي يهودي

منظِّم المعرض، المرشح الثاني لحزب دعم نير نادر، اعرب عن تقديره للتجاوب الفريد من نوعه من جانب الفنانين الذين لا يترددون في تقديم افضل لوحاتهم النفيسة للتضامن مع نضال العاملات العربيات من اجل العمل الكريم.

منظِّمة المعرض المساعدة، تامي بركئي قالت: "اني فخورة بالمشاركة في تنظيم المعرض، لانه يثبت ان القاسم المشترك بين العمال العرب والفنانين اليهود اكبر بكثير مما يمكن ان نتصور. جميعنا نناضل من اجل لقمة عيش كريمة، ومن اجل الاستقرار الاقتصادي. تعرفت على قضايا العاملات العربيات والتقيت بوفاء طيارة التي تساعد النساء في النضال على فتح اماكن عمل من خلال جمعية معا. المعرض عبارة عن رسالة امل وعطاء وتركيز على المشترك واستعداد للنضال من اجل مجتمع متساو وعادل".
الفنانون يتحدثون

الفنانة حنان ابو حسين التي تشارك في المعرض للمرة الثالثة تقول: "اعمالي تتطرق للقضية النسوية وكان من الطبيعي ان اشارك في معرض يهدف الى دعم النساء العربيات في الحصول على مكان عمل. كفنانين علينا ان نشارك في اي عمل انساني. عادة الفنانون لا يشاركون في معارض لا ربح منها، ولكن هذا المعرض مختلف لانه هادف والمال يذهب للعاطلات عن العمل. على الفنان ان يساهم في تغيير الواقع وليس فقط ان يصوّره".

الفنان احمد كنعان يشارك للمرة الرابعة، يقول: "المشاركة في معرض له اهداف اجتماعية تضامنية واقتصادية كان تجربة مهمة، وفرصة للتعرف على المجمّعين. استعداد فنانين يهود للتبرع حتى في ظل الحرب على غزة يشير ان الكثيرين هم ضد الحرب وقتل الابرياء. بالنسبة للفنانين العرب المعرض يشكل نافذة مهمة جدا علما انهم مهمّشون في المجتمع وليست لهم الفرص الكافية لتعريف المجمعين بهم. الكثيرون منهم باعوا لوحاتهم لاول مرة من خلال هذا المعرض".

الفنان ياسين زيداني الذي يشارك للمرة الثالثة قال: "اقل ما يمكن للفنانين فعله هو التبرع بلوحاتهم لدعم جمعيات مثل "معًا" التي تساعد النساء العربيات في ايجاد مكان عمل والخروج من الفقر، خاصة في ظل الوضع الاقتصادي العصيب. الجو في المعرض كان ممتازا، بيعت لوحات كثيرة، خاصة لفنانين عرب واعتقد ان الكثيرين باعوا لوحاتهم لاول مرة".

الفنان فهد حلبي الذي يشارك في المعرض للمرة الاولى يقول: "كان جميلا مشاركة فنانين قدامى الى جانب فنانين شباب ومبتدئين. روح التعاون والتطوع نابعة من قناعة الفنانين باهمية اهداف المعرض وخاصة دعم المرأة العربية. المشاركة في ظل الحرب تدل ان هناك شيئا جميلا ينبني بين المجتمعين العربي واليهودي".

اضف تعليقًا

ادخل تعقيبك هنا.
طاقم تحرير المجلة سيقوم بقراءة تعقيبك ونشره في اسرع وقت.

الاسم

البريد الالكتروني

العنوان

موضوع التعقيب

تعليقك على الموضوع

Home نسخة للطباعة