نشرة جمعية معًا النقابية

العمال الفلسطينيون في اسرائيل بلا تصاريح، ولا عنوان

قام وفد من جمعية معًا بتفقد احوال العمال الفلسطينيين من جنين العاملين في مدينة ام الفحم، وبدت الصورة قاتمة للغاية. السلطات الاسرائيلية تعتبرهم عمالا غير قانونيين، ولكن بالنسبة لهم الجوع والجدار الفاصل غير قانونيين، وليس النضال من اجل لقمة العيش. الحق الطبيعي لكل انسان بالعمل تحول الى نضال حقيقي، يتطلب من عمال جنين التي تبعد نصف ساعة عن ام الفحم، السفر حتى ضواحي القدس للتسلل لام الفحم بحثا عن العمل. هناك يعيشون في العراء في الغابات او في مبانٍ مهجورة.

بالنسبة للعمال الفلسطينيين تعتبر الالف شيكل في الشهر افضل من الجوع. وهم يعملون في البناء او الترميم واحيانا لا يتقاضون اجورهم، ولا يشكون لانهم بلا تصاريح. العمل في المدن اليهودية اصبح خطرا، حيث تلاحقهم الشرطة ليل نهار، وتطردهم للضفة او تزج بهم في السجون.

رأينا صغارا وشيوخا يعملون، ولكن الاغلب شباب صار الزواج بالنسبة لهم حلما بعيد المنال في ظل انعدام مصدر الرزق. السلطة الفلسطينية ومؤسساتها لا تهتم بالعمال، والعمليات من جهة اخرى تضر بامكانيتهم ايجاد فرص عمل كريمة.

اضف تعليقًا

ادخل تعقيبك هنا.
طاقم تحرير المجلة سيقوم بقراءة تعقيبك ونشره في اسرع وقت.

الاسم

البريد الالكتروني

العنوان

موضوع التعقيب

تعليقك على الموضوع

Home نسخة للطباعة