نشرة جمعية معًا النقابية

معًا في اجتماع مع مدير عام مصلحة الاستخدام:

ويسكونسين ليست الحل للفقر

شاركت مندوبة جمعية معا، اسماء اغبارية زحالقة، في اجتماع انعقد في 25/6 لدى مكتب مدير عام مصلحة الاستخدام، يوسي فرحي، بالقدس. حضر اللقاء مندوبون عن جمعيات مختلفة، لمناقشة اقتراح الحكومة تعميم خطة ويسكونسين قطريا لتشمل 120 الف عاطل عن العمل.

استعرض المسؤول فرحي المشروع الحكومي واعرب عن قلقه ومعارضته للكثير من بنوده، مؤكدا اهمية ان تكون الخطة ضمن صلاحيات مصلحة الاستخدام لا ضمن شركات خاصة.

مندوبة معا علقت بالقول ان خطة ويسكونسين ليست حلا لمشكلة الفقر وليس بمقدورها توفير اماكن عمل جيدة لمدى طويل. واكدت ان هدف الخطة الحقيقي هو توفير النفقات على الدولة من خلال خصخصة مكاتب العمل الحكومية، فصل موظفيها وتوفير اجورهم، وقطع مخصصات ضمان الدخل عن العاطلين عن العمل بكل الوسائل. شركات ويسكونسين الخاصة تربح على ظهور العاطلين عن العمل، كما يربح المقاولون وشركات القوى البشرية الذين يستوعبون العاطلين عن العمل ويشغلوهم دون حقوق كاملة. الوحيدون الذين يدفعون الثمن هم العاطلون عن العمل الذين يتحولون الى "عمال فقراء".

ونقلت اغبارية زحالقة قضية نيفين الرجبي، عاطلة عن العمل من القدس الشرقية التي وجهتها شركة ويسكونسين "امين" للعمل لدى شركة نظافة، مقابل 1700 شيكل لوظيفة كاملة. طبعا شركة امين نفت الادعاءات. واكدت مندوبة معا، ان سوق العمل مليء بالمقاولين وشركات القوى البشرية التي تنتهك حقوق العمال وتكرس فقرهم، واشارت ان الحل لمشكلة الفقر والبطالة يكون باتخاذ الحكومة اجراءات صارمة لوقف استيراد العمال الاجانب، تقليص ظاهرة التشغيل من خلال شركات القوى البشرية والمقاولين الفرعيين. في هذا الوضع يمكن ان ترتفع الاجور، ويكون بمقدور العاطلين عن العمل، القادرين على العمل فعلا، ان ينخرطوا من جديد في سوق العمل، دون حاجة لشركات ويسكونسين.

اضف تعليقًا

ادخل تعقيبك هنا.
طاقم تحرير المجلة سيقوم بقراءة تعقيبك ونشره في اسرع وقت.

الاسم

البريد الالكتروني

العنوان

موضوع التعقيب

تعليقك على الموضوع

Home نسخة للطباعة